المديرية العامة للأمن الوطني تنفي منع “نوال بنعيسى” من مغادرة التراب الوطني

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

كشف المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن حقيقة الاخبار المتداولة بشان منع السلطات الامنية بمطار ” العروي” بالناظور بمنع الناشطة في “حراك الريف”، نوال بنعيسى، من مغادرة التراب الوطني في اتجاه العاصمة الهولندية “امستردام”، صباح أمس الجمعة 12 أبريل الجاري.

وأفاد بيان  حقيقة صادر عن ذات المديرية، بأن المعنية بالأمر تقدمت، صباح امس الجمعة، إلى شباك مراقبة الحدود بمطار العروي برفقة ابنها القاصر، البالغ من العمر خمس سنوات، وذلك من أجل التأشير على جوازات السفر الخاصة بهما، في انتظار مغادرة أرض الوطن.

وأضافت المديرية في ذات البيان أنه “خلال القيام بعمليات التنقيط والمراقبة الأمنية، اتضح أن جواز سفر ابن المعنية بالأمر ملغى من قاعدة البيانات الخاصة بجوازات السفر، وينبغي تجديد صلاحيته، فتم إعلامها بذلك دون أن يتم منعها من السفر، وذلك بالنظر إلى أن جوازها وتأشيرتها هي كانا ساريا المفعول”.

المصدر ذاته أبرز أن “المعنية بالأمر تراجعت عن السفر، تلقائيا بسبب عدم صلاحية جواز الطفل المرافق لها، دون أن يمنعها أي أحد من السفر، وذلك خلافا للمزاعم والادعاءات المجانبة للصحة التي جرى الترويج لها في هذا الصدد”.

وكانت البرلمانية الهولندية “ساديت كاربولوت”  قالت إن السلطات المغربية بمطار الناظور، منعت اليوم الجمعة 12 أبريل الجاري، الناشطة في حراك الريف نوال بنعيسى وابنها من السفر إلى هولندا، مطالبة السلطات المغربية بوقف تضييقها على نشطاء “حراك الريف”.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *