العامل الكراب يتفقد مركز {أمل}للقصور الكلوي بإيمنتانوت ويطمئن على تنقل مرضى المحيط من وإلى المركز

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

واهتم عامل الإقليم أثناء نفس التفقد للمركز ومرضاه، بالوقوف على ظروف التنقل بالنسبة للقادمين من المحيط المجاور لمدينة إيمنتانوت، من وإلى المركز خلال شهر رمضان الفضيل، حيث أكد تقول المعلومة الإعلامية المتوغرة لجريدة الملاحظ جورنال، بأن أغلب المرتفقين من مركز إيمنتانوت أكدوا للعامل، الإعتماد في التنقل إلى المركز على سيارات الإسعاف للجماعات الترابية التي ينتمون إليها، علاوة على ذلك، أكدت، الممرضة الرئيسة بمركز {أمل} للقصور الكلوي بإيمنتانوت للعمل بوعبيد الكراب، بأن كل عمليات التصفية للدم بالمركز تجري بشكل طبيعي، وأن معدل الحصص الشهرية التي تفوق 300 حصة في الشهر، ويستفيد منها 30 مريضا، تتم  بإشراف طاقم طبي مكون من طبيب أخصائي و3 ممرضات، وبالاعتماد على 10 أسرة التي يتوفر عليها المركزح تفيد نفس المعلومات.

وقد استحسن مرضى القصر الكلوي المستفيدين من خدمات مركز أمل، تفقد العامل الكراب، والذي غلب عليه الحس الإنساني قبل حس المسؤولية الترابية، وذلك، من خلال إنصات العامل الكراب  لكل حالة والإطمئنان على وضعها الصحي، وهو نفس الإرتسام الذي عبرت عنهه الأطر الصحية العاملة بالمركز والتي وصفت الزيارة بالمشجعة لما رافقها من تحفيز معنوي لها، تقول ذات المعلومة الإعلامية في شأن الخبر.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *