الشيلي وكوستاريكا تعربان عن دعمهما لحل سياسي مقبول من جميع الأطراف

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أعربت الشيلي وكوستاريكا، يوم الجمعة 16 اكتوبر الجاري، أمام اللجنة الرابعة للجمعية العامة للأمم المتحدة، عن دعمهما لحل سياسي مقبول من جميع الأطراف لقضية الصحراء المغربية.

وأكد سفير الشيلي لدى الأمم المتحدة، في مداخلة أمام اللجنة، على “أهمية أن تجدد كافة الأطراف التزامها بالمضي قدما في العملية السياسية عبر إجراء مفاوضات مستقبلية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الرؤية الواقعية وروح التوافق يشكلان عنصرين أساسيين للمضي قدما في العملية”.

كما اعتبر أن حل هذا النزاع الإقليمي الذي طال أمده “سيسهم بلا شك في تعزيز الاستقرار والأمن في المنطقة، التي تواجه حاليا تهديدات متزايدة، والتي تأثرت أيضا، على غرار كافة المناطق الأخرى في العالم، بوباء كوفيد-19 بمختلف تمظهراته”.

من جهتها، أبرزت نائبة المندوب الدائم لكوستاريكا لدى الأمم المتحدة أن بلادها “تواصل الدعوة إلى حل سياسي، عادل، ودائم ومقبول من جميع أطراف” النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية وفقا لقرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *