أخر الأخبار

الشاهدة المغربية الوحيدة في قضية “الجنس الجماعي” لبرلوسكوني تموت مسسمة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أفادت صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية نقلا عن معلومات التحقيق الأولية، بأن وفاة مصممة الازياء المغربية الأصل “إيمان فاضل” جاءت نتيجة تسممها بمزيج من المواد المشعة.

من جانبها، ذكرت صحيفة “لا ريبوبليكا” أنه بين تلك المواد المشعة تم العثور على مادة كوبالت، ودفعت هذه الاكتشافات بعض وسائل الإعلام للبحث عن أوجه التشابه في هذه القضية وقضية تسميم ضابط المخابرات الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو في لندن عام 2006.

وتوفيت فاضل في فاتح مارس الجاري ، بعد قضائها حوالي شهر في مستشفى إيطالي دون أن يتمكن الأطباء من تحديد سبب مرضها، لكنهم رجحوا فرضية تسميمها، وهي ذات الفرضية التي تحدثت عنها فاضلل أيضا قبل مقتلها.

وبناء على هذه الشبهات، فتحت السلطات تحقيقا في ملابسات وفاة المرأة التي أدلت بشهادتها أمام القضاء عام 2012 أثناء محاكمة رئيس الوزراء الإيطالي آنذاك سيلفيو برلسكوني بتهم تضمنت ممارسة الجنس الجماعي مع قاصرات مقابل المال.

الموديل المغربية الأصل إيمان فضيل

و حُكم على برلسكوني  سنة 2013 بالسجن لمدة سبع سنوات لممارسة الجنس مع عاهرة مغربية قاصرة كانت  سبب سقوطه المدوي سياسيا، و بعد م عام  من صدور ذات الحكم، تمكنو هيئة  دفاعه  من إلغاء الحكم، لكن المدعي العام الايطالي فتح تحقيقًا جديدًا وسط اتهامات موجهة لبرلسكوني برشوة الشهود الرئيسيين.

و كان يفترض أن تدلي فاضل بشهادتها حول حقيقة دفع “برلوسكوني” مبالغ كبيرة لشراء صمت الفتيات اللواتي كنّ يعملن في حفلاته في فيلا تعود ملكيتها له، بالقرب من  مدينة ميلانو.

وفقا للمحققين الايطاليين، فقد  تمكن “برلوسكوني” من انفاق اكثر من عشرة ملايين يورو لشراء ولاء الشهود.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *