السودان.. المجلس العسكري و قادة الاحتجاج يوقعان على الإعلان الدستوري

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

 

الملاحظ جورنال / ا ف ب

وقع المجلس العسكري الحاكم بالسودان، وقادة الحراك الشعبي، اليوم الاحد 04 غشت، بالأحرف الأولى، اتفاقا على الإعلان الدستوري  والذي من شأنه أن يمهد الطريق لنقل السلطة إلى هيئة انتقالية جديدة مؤلفة بغالبيتها من مدنيين.

ووقع على الاعلان الدستوري كل من السيد “احمد الربيع” ، أحد أبرز قادة “قوى الحرية والتغيير” و نائب رئيس المجلس العسكري “محمد حمدان دقلو” ، أثناء حفل حضره وسيطا إثيوبيا والاتحاد الإفريقي، وفق ما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان الطرفان  قد وقعا في 17 يوليو الماضي، على اتفاق سياسي كأساس للإعلان الدستوي الموقع اليوم والذي ينص على تشكيل هيئة مدنية – عسكرية حاكمة تعمل على تشكيل حكومة مدنية انتقالية وبرلمان منتخب لفترة انتقالية مدتها ثلاث سنوات  .

وقال القيادي في حركة الاحتجاج “منذر أبو المعالي” لوكالة الأنباء الفرنسية إنه من المقرر أن يحصل التوقيع الرسمي على الإعلان الدستوري أمام كبار الشخصيات الأجنبية في 17 ذغشت الجاري الذي من المفترض أن يكون أول أيام محاكمة الرئيس المخلوع عمر البشير بتهم فساد.

وفي اليوم التالي، سيعلن المجلس العسكري الحاكم وقادة الاحتجاج تشكيلة مجلس السيادة وغالبيته من المدنيين، وفق أبو المعالي.

وأوضح أبو المعالي  انه “في 18 غشت سيعلن عن أسماء مجلس السيادة. وفي 20 منه سيعلن عن اسم رئيس الوزراء وفي 28 سيعلن عن أسماء أعضاء مجلس الوزراء”.

وتوقفت المحادثات بين قادة الحركة الاحتجاجية والمجلس العسكري الحاكم مرات عدة بسبب ممارسة العنف ضد متظاهرين واصلوا تجمعاتهم لممارسة الضغوط من أجل نقل السلطة إلى مدنيين.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *