الإستعمال المفرط لسماعات الاذن يؤثر على الأعصاب السمعية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

يستعمل الكثيرون سماعات الأذن، خاصة أثناء القيادة أو في المواصلات، بخلاف استخدامها لإجراء المكالمات الهاتفية وسماع الأغاني، وغيرها من الاستخدامات حتى أصبحوا لا يستطيعون الاستغناء عنها.. لكن ماذا عن تأثيرها على السمع؟

وحسب ما اكده استشاري في أمراض الأنف والأذن والحنجرة، قال إن سماعات الأذن تحتوي على مغناطيس صغير يصل مباشرة إلى الأذن الداخلية ما يؤثر على الأعصاب السمعية وخلايا الأذن.

أضرار السماعة على الأذن

عند تشغيل أصوات مرتفعة ومباشرة داخل الأذن تبدأ الطبلة في التحرك بعنف شديد وبالتالي تتحرك عظمات الأذن بقوة، وذلك يؤدي إلى ارتخاء الأوتار والعظام.

بعد خلع السماعات يظل تأثيرها لفترة طويلة على الأذن ولا يستطيع الشخص سماع الأصوات المنخفضة لأن الأوتار الموجودة داخل القوقعة تأثرت بالصوت المرتفع.

كما تؤثر سماعات الأذن على الصحة النفسية ويصل الأمر إلى عدم التركيز، والإصابة بالدوار.

أضرار سماعة الأذن على المخ

تحتوي خلايا الجسم على سالب وموجب وعند وضع مغناطيس بجانب الخلية تتجه ناحية السالب أو الموجب، وعند وضع السماعات لفترات طويلة في الأذن تؤدى إلى اضطراب الخلايا ما يؤثر على وظيفتها على المدى البعيد، فضلًا عن تأثيرها على الأعصاب التي تصل إلى مركز المخ.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *