الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين تقرر التخلى عن نظام “التعاقد” وتصادق على تعديلات تمكن من الوضعية المهنية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الملاحظ جورنال 

قررت المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بالمملكة، في دورة استثنائية انعقدت الأربعاء 13 مارس من السنة الجارية 2019، التخلي عن نظام التعاقد، ومراجعة كل المواد التي تشير إلى فسخ العقد، كون أن التعاقد لم يعد “معتمدا”، إلى جانب إعلان التخلي عن نظام التعاقد، استنادا إلى المعطيات التي وفرها بلاغ الدورة الإستثنائية، -توصلت جريدة الملاحظ جورنال بنسخة منه-، تدارس الإجتماع التعديلات المقترح إدخالها على النظام الأساسي لأطر الأكاديميات والمصادقة عليها بالإجماع بالنسبة ل 10 أكاديميات، وبالأغلبية بالنسبة لأكاديميتين، وفي ما أبرز نفس البلاغ، أنه من شأن هذا النظام المصادق عليه، أن يمكن الأساتذة أطر الأكاديميات من الإستفادة من وضعية مهنية مماثلة للموظفين الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

نص البلاغ كما توصلت به جؤيدة الملاحظ جورنال من مصدره:

بلاغ صحفي 

 تفعيلا لالتزامات الحكومة، عقدت اليوم الأربعاء 13 مارس 2019  المجالس الإدارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بجميع جهات المملكة دورة استثنائية لدراسة التعديلات المقترح إدخالها على النظام الأساسي لأطر هذه الأكاديميات والمصادقة عليها وهي :

  • التخلي عن نظام “التعاقد”؛
  • مراجعة جميع المواد التي تشير إلى فسخ العقد لكون “التعاقد” لم يعد معتمدا؛
  • السماح لأطر الأكاديميات بممارسة أنشطةخارج أوقات العمل شريطة ألا تكون مدرة للدخل؛
  • تمتيع أطر الأكاديميات بالحق في الترقية في الرتبة والدرجة على مدى حياتهم المهنية؛
  • مراجعة المادة 25 من النظام الأساسي في شأن التقاعد بعد الإصابة بمرض خطير ، وذلك بتمتيع أطر الأكاديميات بنفس الحقوق المكفولة لباقي الموظفين؛
  • تطبيق نفس المقتضيات القانونيةعلى أطر الأكاديميات التي تسري على جميع موظفي الإدارات العموميةفي حالة العجز الصحي؛
  • الحركة الانتقالية مكفولة للأستاذ داخل الجهة التي ينتمي إليها؛
  • إدماج جميع أطر الأكاديميات بصفة تلقائية ضمن أطر الأكاديمية دون الحاجة إلى ملحق العقد؛
  • ترسيم الأساتذة أطر الأكاديميات وإعادة الترتيب في الرتبة 2 من الدرجة الثانية ( السلم 10) مع الاحتفاظ بالأقدمية المكتسبة بالأكاديمية مباشرة بعد الإدماج ضمن أطر الأكاديمية و النجاح في امتحان التأهيل المهني؛
  • الترشيح لاجتياز مباراة المفتشين فور التوفر على الشروط المطلوبةإسوة بالأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛
  • الترشيح لاجتياز مباراة التبريز وفق الشروط المطلوبة إسوة بالأساتذة الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛
  • الترشيح لاجتياز مباراة الإدارة التربويةلولوج مسلك الإدارة التربوية وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية؛
  • الترشيح لاجتياز مباراة التوجيه و التخطيط التربويلولوج سلك التوجيه والتخطيط التربوي وفق الشروط المطلوبة إسوة بموظفي قطاع التربية الوطنية؛
  • فتح إمكانية تقلد مناصب المسؤولية (رئيس مصلحة، رئيس قسم، مدير إقليمي…..)، وفق الشروط والكيفيات الجاري بها العمل.

ومن شأن هذا النظام المصادق عليه أن يمكن الأساتذة أطر الأكاديميات  من الاستفادة
من وضعية مهنية مماثلة للموظفين الخاضعين للنظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

وقد صادق أعضاء هذه المجالس بالإجماع على هذه التعديلات بالنسبة لعشر أكاديميات جهوية للتربية والتكوين وبالأغلبية المطلقة بالنسبة لأكاديميتين.

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *