“الأرملة السوداء للجهاد” في طريق ترحيلها إلى المغرب

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

بشرى عطوشي

في انتظار أن يتم ترحيلها إلى المغرب، أصدر مجلس تقاضي الأجانب ببلجيكا، قبل أسبوعين، حكما بمباشرة إجراءات ترحيل مليكة عرود إلى المغرب.

وحسب مقال لصحيفة “لوسوار” البلجيكية، فقد اعتبر القضاة أن مليكة عرود التي جردت من الجنسية البلجيكية، لم يثبت أن عودتها إلى المغرب ستعرضها للمعاملة الاإنسانية أو المهينة، كما ادعت في طلب تقدمت به للمجلس المذكور.

مليكة عرود الملقبة ب”الأرملة السوداء للجهاد”، والزوجة السابقة لأحد قاتلي القائد مسعود بأفغانستان، والتي سبق وأدينت في سنة 2008 بالسجن ثماني سنوات لمشاركتها في أنشطة جماعة إرهابية، ادعت أن ترحيلها للمغرب سيعرضها للمعاملة المهينة، إلا أن قضاة المجلس المذكور، فندوا ادعاءها، مطالبين بترحيلها.

فبعد قضائها لثماني سنوات بالسجن، فقد تم تجريدها من الجنسية البلجيكية، في ال 30 نونبر من سنة 2017، “لإخلالها بواجبات المواطن البلجيكي”. ولأنها مغربية الأصل فقد تم توقيفها في ال 11 أكتوبر من السنة الماضية، من أجل الترحيل. وتم اقتيادها لمركز ببروج ببلجيكا في انتظار إصدار حكم بترحيلها.

 

 

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *