اعتقال مكرية طردت أسرة من شقتها بسبب عدم اداء السومة الكرائية ومحسنون يتدخلون

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

في الوقت الذي يعيش فيه المغاربة مناخ من التضامن لمواجهة تفشي وباء كورونا، عمدت مالكة احد البيوت بمدينة خريبكة، مساء أمس الثلاثاء، على طرد اسرة مكونة من ام وست اطفال، من منزل يكترونه، وذلك بسبب تاخرها عن اداء مستحقات الكراء.

 

ووفقا لمقطع فيديو تداوله نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، فان السلطة المحلية بخريبكة سارعت بالتدخل لاعادت المرأة واطفالها الى منزلهم، حيت وعدت مالكة المنزل بان ثمن الكراء سيتم دفعه لها من طرف احدى الجمعيات والذي يقدر بحوالي 1500 درهم.

 

واضطرت مالكة البيت على ادخال المرأة المذكورة لشقتها، الا انه بمجرد مغادرة السلطة المحلية، عمدت الى طردها من جديد، وهو ما دفع النيابة العامة للتدخل.

 

وامر وكيل الملك بابتدائية خريبكة، باعتقال سيدة خمسينية وابنها عشريني، بتهمة الترامي على ملك الغير واحتجاز أطفال بأحد المنازل المعدة للكراء بحي مبشور بخريبكة.

مباشرة بعد ذلك تدخل وكيل الملك على الخط وأمر بالاستماع لأم الأطفال ومالك المنزل وإبنها من طرف عناصر الشرطة بالدائرة الأمنية الثالثة، حيث انتهى البحث التمهيدي بوضع صاحبة المنزل وإبنها رهن تدبير الحراسة النظرية.

وبمجرد انتشار الخبر، بادر احد المواطنين، يدعى حسن ناجم، إلى إيواء هذه الأسرة بمنزله، كما هب عدد من الشباب المتطوع في حملة مواجهة وباء كورونا، إلى التحرك لانقاد السيدة وأطفالها الصغار من قساوة الشارع في هذه الظروف الصعيبة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *