اعتقال زعيمة حزب “العمال” الجزائري بعد الاستماع إليها من طرف المحكمة العسكرية بالبليدة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

الملاحظ جورنال / متابعة

أودع قاضي التحقيق بالمحكمة العسكرية بالبليدة اليوم الخميس الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون الحبس المؤقت.

وبعد السماع إلى أقوالها تم نقل حنون إلى السجن المدني بالبليدة.

وكانت حنون قد استدعيت إلى غرفة التحقيق لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، للإدلاء بشهادتها في قضية تتعلق بسير التحقيق في ملف سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس السابق ومستشاره، والرئيسين السابقين لجهاز المخابرات، الفريق محمد مدين المدعو الجنرال توفيق، والجنرال عثمان طرطاق المدعو بشير، المتهمين بالتآمر ضد سلطة الجيش وسلطة الدولة.

و كانت  لويزة حانون حسب مصدر رسمي، قد تلقت مساء أمس الأربعاء استدعاء من قبل احد أعوان القوة العمومية، يتضمن طلب حضور إلى غرفة التحقيق الثانية لدى المحكمة العسكرية بالبليدة، يوم الخميس9 ماي 2019 ، على الساعة العاشرة صباحا.

وأشار حزب العمال في بيان له نشر على فايسبوك ” إلى كل المناضلات و المناضلين والأصدقاء والرأي العام، السيدة لويزة حنون، الأمينة العامة لحزب العمال متواجدة إلى غاية الآن الساعة الثانية و40 دقيقة في المحكمة العسكرية بالبليدة كشاهدة طبقا لما ورد في الاستدعاء الذي استلمته. سيتم اعلام الرأي العام الوطني حول مجريات هذا الموضوع في الوقت المناسب”.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *