استقالات جماعية من حزب الجرار بعد استقطاب وهبي لمرشحين غادروا “المصباح”

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

اهتز حزب الأصالة والمعاصرة على وقع استقالات جماعية بمدينة أولاد تايمة(هوارة) بعد ثلاثة أيام فقط من استقطاب الأمين العام لنفس الحزب، عبد اللطيف وهبي لمرشحين بارزين غادروا حزب العدالة والتنمية في نفس المنطقة.

وهمت الاستقالات الجماعية أربعة أعضاء دفعة واحدة، وبنفس الصياغة تقريبا لاستقالاتهم مع اختلاف بسيط في المضمون، كما أن هذه الاستقالات جاءت في نفس التوقيت المؤرخة يوم بأمس الإثنين 2 غشت الجاري، بدوافع متشابهة.

وهمت الاستقالات الأربع كلا من ليلى أبو مسلم، النائبة الثانية للكاتب المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بأوالاد تايمة، والنائب الثالث للأمين العام المحلي لحزب خالد امجيد، إضافة إلى خالد اوباه، عضو المكتب المحلي للحزب، ومحمد الهراق العضو بنفس الحزب.

واجمع المستقيلون، وفق الاستقالات الفردية المتزامنة التي تتوفر “آشكاين” على نظير منها، على أن أسباب الاستقالة  توزعت بين: “غياب التواصل الزتنسيق بين المناضلين والقيادة، ونهج سياسة الإقصاء والتهميش،  علاوة على ما وصفوه بانعدام الديموقراطية الداخلية”.

وتاتي هذه الاستقالات، بعدما استقبل الأمين العام لحزب الاصالة والمعاصرة؛ عبد اللطيف وهبي، الجمعة 30 يوليوز المنصرم، مرشحين غادروا حزب العدالة والتنمية على مستوى أولاد تايمة بإقليم تارودانت.

وخصص وهبي، بحسب المعطيات المتوفرة، استقبالا حارا لكل من أحمد الفايز وحميد الحايل اللذان يوصفان بـ”ديناموهات حزب العدالة والتنمية”، حيث حضر اللقاء كل من الكاتب المحلي للحزب بأولاد تايمة؛ عثمان الحادك، والقيادي البامي بتارودانت، حميد الماسي.

ومن المنتظر أن يقود أحد الملتحقين لائحة حزب الاصالة والمعاصرة في الإنتخابات الجماعية المقبلة التي ستجرى يوم الأربعاء 8 شتنبر المقبل، على مستوى جماعة أولاد تايمة.

ويعتبر أحمد الفايز وحميد الحايل من أبرز أعضاء حزب العدالة والتنمية بجماعة أولاد تايمة، قبل أن يقررا مغادرة حزب لأسباب وصفها بالخاصة قبل أسابيع قليلة من موعد الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *