استئنافية البيضاء ترفض متابعة الصحافي “سليمان الريسوني” في حالة سراح

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

رفضت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، اليوم الخميس، الطلب الذي تقدمت به هيئة دفاع الصحافي سليمان الريسوني، والرامي الى متابعة موكله في حالة سراح.

 

ورفضت المحكمة من جديد متابعة رئيس التحرير السابق لجريدة “أخبار اليوم” الورقية في حالة سراح، رغم تأكيد هيئة دفاعه  توفره على كل ضمانات الحضور للمحاكمة.

 

ويأتي هذا الرفض بعدما أجلت ذات المحكمة النظر في طلب السراح يوم الثلاثاء الماضي، بالموازاة مع تأجيلها لجلسة محاكمة الريسوني من جديد إلى غاية 15 أبريل الجاري.

 

ويتابع الريسوني الذي قضى ما يزيد عن 10 أشهر من الاعتقال الاحتياطي، بتهمتي “هتك عرض شخص باستعمال العنف والاحتجاز”، وهي التهم التي تؤكد هيئة دفاعه عدم وجود أي دليل أو قرينة عليها.

 

وتتعالى الأصوات من مجالات عدة، داخل المغرب وخارجة، للمطالبة بإطلاق سراح الريسوني، واحترام شروط المحاكمة العادلة وقرينة البراءة، في حين تؤكد لجنة التضامن معه أن رفض تمتيعه بالسراح المؤقت يثبت الطابع السياسي والانتقامي من وراء هذه المتابعة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *