إبتدائية تزنيت تبرئ الصحافي بوطعام

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة تيزنيت، اليوم الاثنين، ببراءة الصحافي محمد بوطعام مدير موقع “تيزبريس”، بعدما كان متابعا في حالة اعتقال بتهمة “التدخل بغير صفة في وظيفة عامة”، طبقا لمقتضيات الفصل 380 من القانون الجنائي.

وجاء النطق بالحكم بعدما قررت المحكمة يوم الخميس الماضي، إدخال الملف للتأمل والمداولة، وقررت متابعة الصحافي في حالة اعتقال، بعد رفض طلب السراح المؤقت الذي تقدم به دفاعه.

وكان وكيل الملك بابتدائية تيزنيت قد قرر متابعة مدير موقع “تيزبريس” في حالة اعتقال يوم 4 ماي الجاري، ما دفع الصحافي إلى الدخول في إضراب عن الطعام منذ ذلك اليوم.

وعبرت عدد من الهيئات الحقوقية والمهنية عن تضامنها مع بوطعام، مدينة متابعته في حالة اعتقال بسبب موضوع عدم ملاءمة الملف القانوني لموقعه الإلكتروني، مشيرة إلى أن هذا الأمر يعد سابقة من نوعها بالمغرب.

واعتبر عدد من النشطاء أن متابعة بوطعام ووضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، سببه ملفات الفساد والاستيلاء على الأراضي التي فضحها، معتبرين أنه تم تسخير القضاء للانتقام منه من طرف جهات فاسدة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *