إقالة النائب العام السوداني وتنظيم الإنتخابات خلال عام

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

 

اقال المجلس العسكري الحاكم في السودان، يوم  امس الخميس 20 يونيو، النائب العام الوليد سيد أحمد محمود دون توضيح أسباب وخلفيات الإقالة التي جاءت في ظل تداعيات فض اعتصام القيادة العامة.

و افصح المتحدث باسم المجلس العسكري، “شمس الدين كباشي”،  في مؤتمر صحفي، إن النائب العام، ورئيس القضاء عباس علي بابكر، شاركا في اجتماع أمني لمناقشة فض الاعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم، وقدما المشورة القانونية لتنفيذ المهمة.

ولكن النائب العام الوليد سيد أحمد، نفى مناقشة فض الاعتصام مع المجلس العسكري، وهدد بتقديم استقالته حال التدخل في سلطاته وصلاحياته، كما نفى رئيس القضاء مشاركته أيضا.

من جهة ثانية دعا حميدتي إلى تشكيل حكومة تكنوقراط لا يَحمل أعضاؤها أي أجندة. مؤكدا أنه متمسك بإجراء انتخابات حرة خلال عام، تنظَّم تحت مراقبة المجلس العسكري والمجتمع الدولي والاتحاد الإفريقي لكي يطمئن الجميع إلى نتائجها، حسب تعبيره.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *