إعتداءات وإعتقالات.. مقابلة بقسم الهواة تتحول إلى مأساة

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

تحولت المباراة التي جمعت، اليوم الأحد، بين اتحاد سيدي قاسم ومولودية الداخلة، اليوم الأحد، لحساب الجولة الـ21 من بطولة الدوري الوطني هواة، إلى مأساة بعدما تعرض مجموعة من اللاعبين إلى اعتداء شنيع.

تعرضت مكونات فريق اتحاد سيدي قاسم، لـ”اعتداء شنيع” من طرف بعض الجماهير التي حضرت إلى مدرجات الملعب البلدي بآزرو، رغم قرار المنع الصادر عن جامعة الكرة، بسبب الإجراءات الاحترازية لمكافحة تفشي فيروس “كورونا”.

وتبقى الجروح التي تعرض لها اللاعب القاسمي أيوب الداودي، في مختلف أنحاه جسده هي الأخطر، إذ استدعت نقله للمستشفى، في وجه السرعة وتلقيه العلاجات الضرورية.

وقامت المصالح الأمنية، باعتقال العشرات على خلفيه دخولهم للملعب وارتكابهم أعمال الشغب، حيث تم وضعهم تحت تدابير الحراسة النظرية قبل إحالتهم على العدالة، كما تم حجز مجموعة من الشهب الاصطناعية والأسلحة البيضاء والقنينات الزجاجية.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *