أمن الرباط يفرق بالقوة وقفة احتجاجية للأساتذة أمام مقر وزارة “امزازي” + صور

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

نظم مئات الأساتذة والإداريين، اليوم الاثنين، وقفة وطنية حاشدة أمام مقر وزارة التربية الوطنية بالرباط، وذلك في أول أيام الإضراب الوطني الذي دعت له عدد من النقابات والتنسيقيات التعليمية.

وعرفت الوقفة الوطنية مشاركة نقابات من قبيل النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، فضلا عن تنسيقيات فئوية، من بينها أساتذة الزنزانة 10، والأساتذة المكلفين خارج إطارهم الأصلي، وغيرهم.

كما عرفت الوقفة حضورا أمنيا مكثفا، حيث تدخلت القوات العمومية لدفع المحتجين بالقوة خارج الساحة المقابلة لوزارة التربية الوطنية، ومنعهم من إكمال وقفتهم.

وجرى دفع المحتجين وسط الطريق ما خلف اصطدام الأساتذة بالسيارات وأصيب بعضهم، وهو ما استنكره المحتجون لتهديده حياة رجال التعليم.

كما عبر المحتجون عن إدانتهم وتنديدهم بالقمع والمنع الذي تعرضوا له، بشعارات من قبيل “واك واك على شوهة سلمية وقمعتوها”، “باركا من البوليس زيدونا فالمدارس”، “جماهير شوفي مزيان حقوق الإنسان”.

وتطالب النقابات التعليمية ومعها شغيلة القطاع بفتح باب الحوار، والإنصات لمشاكل ومطالب الأساتذة، بدل نهج سياسة الآذان الصماء، واتباع المقاربة الأمنية بدل الحلول الواقعية.

.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *