أكاديمية التربية والتكوين/ مراكش-آسفي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين في انطلاق التكوين (فوج 2019)

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

أطر مدير أكاديمية التربية والتكوين بجهة مراكش- آسفي، مولاي أحمد الكريمي، إلى جانب مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بنفس الجهة، جواد رويحن، في إطار تحريك أجندة اللقاءات التواصلية الجهوية المميزة للموسم التكويني التربوي بالمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين جهة مراكش-آسفي، والمراكز الإقليمية التابعة له، باللقاء التواصلي الجهوي الذي انتظم في انطلاق التكوين لفائدة أطر الأكاديمية، فوج 2019، أمس الإثنين 11 فبراير من السنة الجارية 2019، بمركز التكوين (المشور)، وجرى حول (النظام الأساسي الخاص  بأطر الأكاديمية و نظام التكوين بالمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين)، بحسب المعلومات التي تحصلت جريدة الملاحظ جورنال الإليكترونية من مصدرها.

في سياق ذلك، تقول نفس المعلومات، قد عرف نفس اللقاء التواصلي بمركز التكوين/المشور، تقديم عرضين من قبل مدير أكاديمية التربية والتكوين بجهة مراكش- آسفي، مولاي أحمد الكريمي، ومدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بنفس الجهة، جواد رويحن، تناولا من خلالهما وانطلاقا من أهمية التكوينات في تأهيل قطاع التربية والتكوين، نظام التكوين بمراكز التربية والتكوين، والإنخراط المسئول لأطر الأكاديمية في نفس التكوينات، وفي ما تخلل العرضين الإجابة على كثير من الأسئلة التي طرحت من لدن الأساتذة أطر الأكاديمية، وارتكزت في مجملها حول تحقيق الفروق المعرفية والعلاقة بين التكوين ومؤطراته مع الممارسة لمهن التربية والتكوين.

تجدر الإشارة إلى ذلك، تبعا لنفس المصدر،  بأن مدير أكاديمية التربية والتكوين، مولاي أحمد الكريمي، قد ترأس نهاية الأسبوع المنصرم، الجمعة 9 نفس الشهر، لقاءا تأطيريا جهويا، ساهم في إنجازه المديرون الإقليميون، رئيس قسم الشئون التربوية، رئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام، رئيس المركز الجهوي للإمتحانات، إلى جانب، رؤساء مراكز الإمتحانات ومراكز منظومة الإعلام ومنسقو برنامج “جيني” بالاكاديمية وبالمديريات الإقليمية، ورؤساء المصالح المعنية بهذا اللقاء.

للنشر

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *