أرباب المقاهي والمطاعم يحصون خسائرهم بسبب الجا ئحة ويبعثون “مذكرة إنقاذ” للبرلمان

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

كشفت الجمعية الوطنية لأرباب المقاهي والمطاعم بالمغرب أن جائحة كورونا والقرارات المصاحبة لها أرغمت حوالي 25 في المئة من المقاهي والمطاعم على إغلاق أبوابها نهائيا، بسبب عدم قدرتها على مسايرة القرارات الحكومية.

وأوضحت الجمعية، في مذكرة “إنقاذ” بعثتها للفرق البرلمانية، أن “عدم قدرة عشرات الآلاف من وحدات القطاع على الصمود أمام القرارات الحكومية المتعلقة بالجائحة يعكس هشاشة بنيوية لأكثر من ثلثي هاته الوحدات، بسبب الشرخ الكبير بين الترسانة القانونية والأنظمة الضريبية والجبائية، وواقع حال القطاع”.

وقدمت “مذكرة الإنقاذ” عددا من المقترحات الآنية لتجاوز شبح الإفلاس، على رأسها تعويض كافة الأجراء المصرح بهم أولا وقبل كل شيء، ثم بعدهم يتم تعويص كافة الأجراء غير المصرح بهم، وفق قائمة يصرح بها المشغل، شريطة الاحتفاظ بهم من طرف مشغليهم لمدة لا تقل عن 6 أشهر.

كما اقترحت الجمعية دعم الاشتراكات الشهرية للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بـ 50 بالمئة من بداية الجائحة إلى انتهائها، وتمديد الإعفاء من الذعائر والغرامات المتعلق بصندوق الضمان الاجتماعي لسنتين ما بعد الجائحة، ووقف تنفيذ كل الاحكام المتعلقة بالإفراغ المرتبطة بأداء الواجبات المتراكمة خلال الجائحة.

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *