آفاق الابتكار والتكوين في المعرض الدولي للطاقة الشمسية

القائمة البريدية

إشترك في قائمتنا البريدية ليصلك جديد الموقع .

اختتم المعرض الدولي للطاقة الشمسية والنجاعة الطاقية “صولير إكسبو ماروك” بالأمس، دورته الثامنة، التي انطلقت فعالياتها يوم الثلاثاء الماضي، بفضاء مكتب المعارض والمؤتمرات، بالدارالبيضاء.

وعرف اليوم الأخير تخصيص حيز مهم للطابع النظري الخاص بقطاع الطاقة، تحت شعار “البحث، الابتكار، والتكوين”، حيث ألقى الباحث المصري، مصطفى أحمد أغا، عرضا في الموضوع، قبل أن يقدم خبراء الوكالة المغربية للنجاعة الطاقية، وجمعية Resovert سوس ماسة درعة للطاقات المتجددة، ورشة تكوينية حول الألواح الطاقية الضوئية واستعمالاتها، وهي العروض التي عرفت حضور الطلبة والمهندسين، والتقنيين والدكاترة، بغاية تعميق المعارف ذات الصلة.

وعرفت الدورة الحالية من”صولير إكسبو ماروك”، مشاركة نحو 100 من العارضين يمثلون أبرز المؤسسات والمقاولات من مختلف دول العالم، ومن أهم تلك الدول: فرنسا، بلجيكا، ألمانيا، تركيا، تونس، الصين، ساحل العاج، الهند، إسبانيا وإيطاليا، كما عرف الموعد استقطاب أزيد من 9 آلاف زائر ينتمون لمختلف الشرائح والأعمار والجنسيات.

وأعلنت الدورة الثامنة من المعرض الدولي أيضا، إصدار مجلة Solar For Africa And Renewable Energies، التي تضم في هيئتها العلمية خبراء وأكاديميين مغاربة، ومن المرتقب أن يصدر عددها الأول في شتنبر القادم.

كما جرى توزيع جوائز وطنية لأحسن البحوث الجامعية في مجال الطاقة، حيث نال فريق البحث من جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، عمر طلال وعبد السلام بواري، بالجائزة الثالثة، واحتل الباحث عبد المجيد جميل من جامعة مولاي اسماعيل بمكناس الرتبة الثانية، فيما عادت الجائزة الأولى للباحث المغربي عبد الناجي نوري، من جامعة القاضي عياض بمراكش.

 

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *